أصغر حامل فيروس نقص المناعة البشرية في جزر القمر "عمره 4 سنوات"

كومورس24/موروني: مرض الإيدز أو مرض "نقص المناعة المكتسبة"، هو من أخطر الأمراض التي تواجه عالمنا.
في جزر القمر، بدأ البحث عن فيروس نقص المناعة البشرية في عام 1987. وقد تم اكتشاف الحالة الأولى في عام 1988. وحتى الآن، تم الإبلاغ عن 249 حالة، بما في ذلك 55 ٪ من النساء.
من عام 1988 حتى الآن، توفي 68 شخصا بسبب الإيدز. لشباب تتراوح أعمارهم بين 20 و 30 عامًا.
وفي لقاء مع مدير جمعية مكافحة الإيدز في جزر القمر الدكتور سليمان يوسف، فقد كشف أن الشخص الأكبر سنا، الذي يعيش مع فيروس نقص المناعة البشرية في جزر القمر، يبلغ من العمر 70 عاما، في حين أن أصغرهم يبلغ من العمر 4 سنوات، مشيرا إلى أن أم هذا الطفل لم يتم متابعتها منذ بداية الحمل.
الدكتور سليمان يوسف أكد أن الفحوصات الخاصة بمرض الإيدز تجرى على جميع النساء الحوامل اللواتي تتبعهن القوابل لمتابعة الحمل منذ حدوثه، وإذا كان الفحص إيجابياً، توجه حاملة الفيروس مباشرة إلى طبيب مُحيل لكي تتبع العلاج دون مقابل. فإذا كانت المرأة الحامل المصابة بفيروس نقص المناعة البشرية قد باشرت العلاج منذ البداية، فلن يكون الطفل في خطر. وأضاف الدكتور سليمان أنه منذ تنفيذ العلاج الوقائي من انتقال العدوى من الأم إلى الطفل، لم تنقل أي امرأة حامل ناقلة للفيروس إلى طفلها.
وقد كشف الدكتور سليمان عن عدد الحالات المسجلة في السنتين الأخيرتين فقال: " في عام 2018، تابعنا 5 نساء حاملين لفيروس نقص المناعة المكتسبة، مقابل 3 في عام 2017. نحن نسجل 11 حالة جديدة هذا العام مقارنة بـ16 حالة العام الماضي. ونحن نقوم بانتظام بمتابعة ما يقرب 59 شخصًا مصابين بفيروس نقص المناعة البشرية."
موروني مرض صحة ايدز وقابة
If you notice an error, highlight the text you want and press Ctrl + Enter to report it to the editor
No recommendations yet
Log in ,
to rate and recommend

تعليقات

Post your comment to communicate and discuss this article.

لم يتم العثور على نتائج