رئيس جزر القمر السابق يدعو المحكمة العليا إلى السماح له بالاتصال مع محاميه دون قيود

موروني/ كوموروس24/ دعا رئيس جزر القمر السابق أحمد عبد الله محمد سامبي المحكمة العليا إلى السماح لمحاميه بالاتصال دون قيود للدفاع عنه في قضية فساد.

سجنت السلطات القمرية سامبي في آب/ أغسطس بتهم تتعلق بالفساد واختلاس الأموال العامة والتزوير المرتبط ببيع جوازات سفر جزر القمر. ويشير تقرير برلماني - قدمه بعض النواب - إلى أن المشروع حرم جزر القمر من 971 مليون دولار.

أحمد عبد الله محمد سامبي يريد من المحكمة أن تمنحه حرية التواصل مع مستشاره القانوني دون حضور ضابط شرطة للاستماع إلى محادثتهما، حسب ما قال محاميه محمودو أحمدا في العاصمة موروني يوم الثلاثاء الماضي الموافق 25 أيلول/ سمبتبر الجاري.

وقال أحمدي "لم أتمكن قط من التحدث مع موكلي دون وجود ضابط شرطة منذ اعتقاله. آمل أن تكون هناك نتيجة إيجابية حتى أتمكن من إعداد دفاعه."

تعود فضيحة جوازات السفر إلى سنة 2008، عندما أطلقت جزر القمر ، بالتعاون مع الإمارات العربية المتحدة والكويت، برنامجًا لتوفير الجنسية للأشخاص عديمي الجنسية في دول الخليج. في المقابل ، ستتلقى البلاد استثمارات من الدول الغنية بالنفط.

لكن تم شراء بعض جوازات السفر من قبل الإيرانيين ، الذين شارك عدد منهم في الصناعات التي تستهدفها العقوبات الدولية، حسب ما نقلته رويترز في يوليو.

هذا ويذكر أن سامبي أنكر جميع التهم الموجهة إليه

المصدر: actu-comores

If you notice an error, highlight the text you want and press Ctrl + Enter to report it to the editor
No recommendations yet
Log in ,
to rate and recommend

تعليقات

Post your comment to communicate and discuss this article.

لم يتم العثور على نتائج