العلاقات بين باريس والعاصمة القمرية نحو التطبيع

موروني/ كومروس24/ أعلنت صحيفة الوطن اليوم الاثنين عن تقدم نحو تطبيع العلاقات بين باريس وموروني، وذلك عقب اجتماع الشهر الماضي الذي جرى بين وزيري الخارجية القمري السيد سويف محمد، والفرنسي الأمين وجان إيف لو دريان، بهدف وضع حد لأشهر من الأزمة بين جزر القمر وفرنسا.

ما زالت حكومة جزر القمر متمسكة بالتعميم الصادر في 21 آذار / مارس 2018، الذي يحظر على شركات النقل البحرية والجوية أن تشرع في طرد مواطني جزر القمر من جزيرة مايوت، لكن البلدين يعيدان تنشيط المناقشات بثبات من أجل تطبيع العلاقات بينهما، كما يكتب موليدا مباي، الرئيس التنفيذي للوطن.

هناك عامل أخرى يدل على التخفيف الجاري بين العاصمتين تجلت في منح هذا الأسبوع أكثر من مائة تأشيرة لطلاب جزر القمر الراغبين في مواصلة دراستهم الجامعية في فرنسا.

وفيما يتعلق بطرد مواطنون قمريون في الأيام الأخيرة من جزيرة مايوت، وفقا لوزير الخارجية: فجزر القمر لن تسمح بتقيد رغبت القمرين في العودة.

ومن المتوقع وقوع حدثين مهمين في العاصمة موروني خلال هذا الشهر ، أيلول/ سبمتبر، للإحتفال بعودة العلاقات الثنائية للبلدين.

أخبار من جزر القمر

,جزر القمر موروني وزير الخارجية مايوت فرنسا
If you notice an error, highlight the text you want and press Ctrl + Enter to report it to the editor
No rates yet
I recommend
No recommendations yet

تعليقات

Post your comment to communicate and discuss this article.

لم يتم العثور على نتائج