المعارضة و الإتحاد الإفريقي يصادقان على نتائج الإستفتاء في العاصمى القمرية موروني

موروني/ كومروس24/ بعد مناقشات مرطونية التي بدأت في وقت سابق في موروني من قبل بعثة تتألف من اتحاد رؤساء الدول الإفريقية والاتحاد الإفريقي والسلطة والمعارضة بالإضافة لعمامرا، إنتهت هذه المناقشات صباح يوم أمس الأحد الموافق للسادس عشر من أيلول/ سبمتبر 2018، والتي يمكن أن نسميها اجتماعات الفرصة الأخيرة، حيث أن وجهات النظر كانت متباعدة.

يمكن للمعارضة أن تفختر بكونها نجحت في جلب الاتحاد الأفريقي، ولكن هل تمكنت من الحصول على تنازلات من قبل الحكومة؟

إذا لاحظنا نتيجة هذا الحوار، فإن المعارضة كسبت نقطة واحدة فقط، وهي أمن العمليات الانتخابية، ولا يزال من الضروري أن توفر السلطة الشفافية الانتخابية المطلوبة، فهذا غير مضمون بالطبع.

بهذا تكون السلطة هي الرابح الكبير من هذه الأجتماعات، كون أن المعارضة لم تنجح في تأكيد عدم شرعية الاستفتاء، ولم تنجح في الحصول على مكان السجناء السياسيين المعتقلين، الذين كانوا يعتبرون مجرمين من قبل السلطات.

وباختصار، فإن الاتحاد الأفريقي و العارضة صادقا على إستفتاء 30 تموز/ يوليو 2018، كما تكلم الطرفين كليهما عن الانتخابات المستقبلية، رغم أن المعارضة كانت رافضة للإنتخابات في الضروف الحالية.

هذا والكل يعلم أن المعارضة ليست موحدة الرؤية، ويظهر ذلك في الاختلافات في تقدير الأحداث.

المصدر: أخبار من جزر القمر

,موروني السلطة المعارضة
If you notice an error, highlight the text you want and press Ctrl + Enter to report it to the editor
No rates yet
I recommend
No recommendations yet

تعليقات

Post your comment to communicate and discuss this article.

لم يتم العثور على نتائج