انعدام الأمن في جزيرة مايوت: شاب يدخل في غيبوبة بسبب تعرضه للإعتداء و الضرب

بعد الاحتجاج الجماعي الذي دام أكثر من شهر في جزيرة مايوت بسبب انعدام الأمن فيها. تعرض شاب من قرية مابادجيني يوم الثلاثاء الماضي لاعتداء عنيف في مايوت أدخله في غيبوبة جعلته ما بين الحياة و الموت.
و قد أكدت أخت الضحية، عبر مداخلة هاتفية أن الضحية المدعو أبو بكر أحمد، الذي يعيش في دودجاني كان يريد أن يذهب إلى أحد الأحياء الواقعة بجوار كومباني. و في هذا الوقت تم فرض حظر للتجول من قبل بعض الشباب ، والذي يحظر الخروج بعد الساعة العاشرة مساء. إلا أن هذا الأخير لم يكن يعلم . وعندما وصل إلى المكان ، أوقفته مجموعة من الشباب ويُزعم أن هذه المجموعة اتهمت الشاب بخروجه من منزله بغرض "سرقة المنازل".
و على الرغم من محاولة اقناع الضحية للشباب بعكس ذلك، فقد تعرض المدعو أبو بكر أحمد للضرب.و تم الاعتداء عليه بعنف. وقد تم نقله إلى مستشفى مامودزو. أضافت أخت الضحية "أن أبو بكر كان في غيبوبة ولكن استطاع بعد ذلك أن يتعدى مرحلة الخطر كما أنه تعرض إلى جروح جعلته يحصل على اثنتي عشرة غرزًا في ذراعه ثم غادر المستشفى .
يذكر أن الضحية متزوج من مايوتية ولديه تصريح إقامة.
اعتداء أمن مايوت فرنسا
If you notice an error, highlight the text you want and press Ctrl + Enter to report it to the editor
No recommendations yet
Log in ,
to rate and recommend

تعليقات

Post your comment to communicate and discuss this article.

لم يتم العثور على نتائج