الحكومة القمرية تعزز الإجراءات الأمنية بجزيرة أنجوان

أعلنت حكومة جزر القمر يوم الجمعة تعزيز الإجراءات الأمنية  بجزيرة أنجوان ، وهي نقطة الانطلاق الرئيسية للمهاجرين الغير شرعيين إلى جزيرة مايوت.

 و في حديثه أكد وزير الداخلية محمد داود  لوكالة فرانس برس أن اعادة انتشار القوات هو من أجل تعزيز السيطرة على السواحل والأمن لمطاردة المهاجرين الغير شرعيين. و قد أعلن داود عن هذا الخبر بعد اجتماعه مع الشرطة والدرك والمدعي العام والمحافظون في موتسامودو عاصمة أنجوان. واستغل الوزير وجوده في الجزيرة ليقود بعثة تفتيش لوحدات تصنيع قوارب كواسا كواسا.

يزداد التوتر بين باريس وموروني بشكل كبير، في حين اهتزت مايوت لمدة شهر من قبل حركة اجتماعية تدين انعدام الأمن في الجزيرة.

وزادت السلطات الفرنسية الموجودة في جزيرة مايوت في الأيام الأخيرة عمليات طرد القمريين من جزر أخرى. في حين كان رد فعل موروني يوم الأربعاء برفضها للمطرودين من الجزيرة.

بالإضافة إلى ذلك حظرت السلطات القمرية وفق مرسوم وزاري على شركات الطيران وشركات النقل البحري أن تنقل مواطنين من جزر القمر طردوا من جزيرة مايوت "دون موافقتهم".

في الأخير أشار وزير الداخلية القمري ايضا يوم الجمعة انه تحدث عبر الهاتف مع نظيره الفرنسي جيرارد كولومب "لايجاد مخرج من الازمة الحالية". 

مايوت فرنسا
If you notice an error, highlight the text you want and press Ctrl + Enter to report it to the editor
No recommendations yet
Log in ,
to rate and recommend

تعليقات

Post your comment to communicate and discuss this article.

لم يتم العثور على نتائج