80٪ من شباب جزر القمر الذين يعيشون في فرنسا لا يعبرون عتبة البكالوريا

جريمة قتل أخرى يرتكبها قمريين يعيشون في مرسيليا، والضحية هي أيضا شابة قمرية.
لقد آن الأوان لأن يكون سكان جزر القمر الذين يعيشون في فرنسا، وخاصة في مرسيليا، أكثر اهتماما بتعليم أطفالهم أكثر من قضاء وقتهم في الزيجات الكبرى بين بعضهم البعض التي يكون نتيجتها كل هذه الجرائم. فالقمريين هناك يقومون باستبدال عطلات نهاية الأسبوع التي و من المفروض أن تكون مكرسة للأسرة بحضور أو إقامة حفلات الزفاف الباهظة في القاعات الفخمة.
و بدل من تعليم أطفالنا و السهر عليهم و مراقبة تصرفاتهم يهملونهم إلى ان ينخرط الأولاد في أعمال اللصوصية.
و المؤسف أن كل هؤلاء الشباب نخسرهم كل مرة لأن الآباء لم يريدوا تحمل مسؤولياتهم كآباء ف80٪ من شباب القمريين الذين يعيشون في فرنسا لا يعبرون عتبة البكالوريا حتى.

مرسيليا
If you notice an error, highlight the text you want and press Ctrl + Enter to report it to the editor
No rates yet
I recommend
No recommendations yet

تعليقات

Post your comment to communicate and discuss this article.

لم يتم العثور على نتائج