احياء اليوم العالمي للمهاجرين و موضوع هذه السنة يتركز حول الهجرة الآمنة

يحتفل العالم باليوم العالمي للمهاجرين كل 18 ديسمبر من كل عام. و هذه المناسبة التي يحتفل بها بالعديد من الطرق من بينها نشر الوعي والمعلومات عن حقوق الانسان والحريات الاساسية لجميع المهاجرين.
أعلنت الجمعية العامة للأمم المتحدة في 4 ديسمبر 2000، على أن يكون يوم 18 ديسمبر من كل عام هو يوما دوليا للمهاجرين بعد الأخذ بعين الاعتبار الأعداد الكبيرة والمتزايدة للمهاجرين في العالم . وفي مثل هذا اليوم كانت الجمعية العامة قد اعتمدت الاتفاقية الدولية لحماية حقوق جميع العمال المهاجرين وأفراد أسرهم.
هناك ما يقدر بنحو 244 مليون مهاجر في جميع أنحاء العالم. ويلتزم موضوع هذا العام بمكافحة الهجرة التمييزية و المطالبة بالهجرة الآمنة.
و قد صرح الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس في سبتمبر الماضي انه لا ينبغي حجز الهجرة الآمنة لنخبة العالم فقط.وتتفق هذه التصريحات مع تلك التي أدلى بها أمس وليام لاسي سوينغ، المدير العام للمنظمة الدولية للهجرة. "يجب أن يكون لنا الحق في السفر من خلال الهجرة الشرعية و الآمنة، وليس على القوارب القديمة"
و إلى حد هذه الساعة لم نتمكن من الحصول على رقم دقيق لعدد المهاجرين القمريين في الخارج. لكننا على علم أن 85 من مواطني جزر القمر الذين يرغبون بالهجرة إلى أوروبا محتجزون في ليبيا. ومن بين هؤلاء المهاجرين ال 85 هناك الكثير من القصر. ومن المقرر أن تتم إعادتهم إلى أراضي الوطن، خلال هذا الأسبوع.

اليومالعالميللمهاجرين
If you notice an error, highlight the text you want and press Ctrl + Enter to report it to the editor
No rates yet
I recommend
No recommendations yet

تعليقات

Post your comment to communicate and discuss this article.

لم يتم العثور على نتائج