موروني بين رائحة القمامة وسد الطرق

في الأيام الأخيرة، أصبح سوق "فولوفولو" جحيما لا يطاق. فالوضع أصبح كارثيا بعد التجمع الغير معقول للقمامة في كافة أنحاء السوق وكذا انعدام أدنى شروط النظافة هناك و انبعاث الروائح االنتنة التي لا يتحملها أي مخلوق على الأرض.
الأمر لا يقف حد الروائح فقط بل إن السموم المنبعثة منها تعتبر لآفة تدمر صحة الإنسان و تنشر الكثير من الأمراض. دون الإشارة إلى تراجع الأنشطة الاقتصادية، والممرات الثقافية التي من المفترض أن تكون منعشة.
مساء يوم أمس، في حي كالتكس، تم اغلاق الطريق. ليس بسبب أشغال الطرق ولكن بسبب حفل "موليدا" الذي يحتفل به بجزر القمر. و يبقى السؤال مطروحا هل يسمح القانون بذلك و هل من العادي أن يتسبب احتفال كهذا في عرقلة المرور.
موروني القمامة
If you notice an error, highlight the text you want and press Ctrl + Enter to report it to the editor
No rates yet
I recommend
No recommendations yet

تعليقات

Post your comment to communicate and discuss this article.

لم يتم العثور على نتائج